191- خطبة الجمعة: {وأنذرهم يوم الحسرة}  |  190- خطبة الجمعة: اعتبروا يا دعاة الضلالة من فرعون  |  186- خطبة الجمعة: وما تخفي صدورهم أكبر  |  166- خطبة الجمعة: من مواقف أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه  |  70 ـ مع الحبيب المصطفى: «لَقَدْ قُلْتِ كَلِمَةً لَوْ مُزِجَتْ بِمَاءِ الْبَحْرِ لَمَزَجَتْهُ»  |  69ـ مع الحبيب المصطفى: تَنَاوَلَ السِّتْرَ فَهَتَكَهُ  |  68ـ مع الحبيب المصطفى: صور من غضب النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ (2)  |  67ـ مع الحبيب المصطفى: صور من غضب النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ (1)  |  66ـ مع الحبيب المصطفى: فليستقد مني اليوم  |  65ـ مع الحبيب المصطفى: قال: أصبرني. قال: اصطبر  |  83 ـ كلمة شهر محرم 1435هـ : أليس هذا أصلاً من أصول التوحيد؟ .  |  59ـ كلمة شهر محرم 1433هـ: حب الله ورسوله كان الدافع لأم سلمة رضي الله عنها... .  |  47ـ كلمة شهر محرم 1432هـ: كفى بذلك كبراً .  |  23ـ كلمة شهر محرم1430هـ: (يا أهل غزة أما يرضيكم هذا؟) .  |  11ـ كلمة شهر محرم لعام 1429هـ .  |  
 
 
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  328050639

 
 
الصفحة الرئيسية
 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فقد روى أبو داود عَن الْمِقْدَادِ بْنِ الْأَسْوَدِ رَضِيَ اللهُ عَنه قَالَ: ايْمُ اللهِ لَقَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ السَّعِيدَ لَمَنْ جُنِّبَ الْفِتَنَ, إِنَّ السَّعِيدَ لَمَنْ جُنِّبَ الْفِتَنِ, إِنَّ السَّعِيدَ لَمَنْ جُنِّبَ الْفِتَنُ, وَلَمَنْ ابْتُلِيَ فَصَبَرَ فَوَاهاً».

وروى الشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «سَتَكُونُ فِتَنٌ الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِن الْقَائِمِ, وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِن الْمَاشِي, وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنْ السَّاعِي, مَنْ تَشَرَّفَ لَهَا تَسْتَشْرِفْهُ, فَمَنْ وَجَدَ مِنْهَا مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ».

الفِتنَةُ بَينَ المُسلِمِينَ أَضْرَارُهَا كَبِيرَةٌ وجَسِيمَةٌ, من أَضْرَارِهَا:

أولاً: كَثْرَةُ إِرَاقَةِ الدِّمَاءِ البَرِيئَةِ.

ثانياً: تُعمِي عن الحَقِّ, وعن الصِّرَاطِ المُستَقِيمِ.

ثالثاً: الفِتنَةُ والشَّيطَانُ قَرِينَانِ, ومن ثَمَّ فَلَيسَ لأهلِ الفِتنَةِ سَوَى النَّارُ.

رابعاً: خُسْرَانٌ في الدُّنيَا وفي الآخِرَةِ, لأنَّ الفِتَنَ تُعمِي وتُصِمُّ عن الحَقِّ.

خامساً: الاقتِتَالُ في الفِتنَةِ يُحَقِّقُ غَرَضَ أَعدَاءِ الدِّينِ, ويُنهِكُ المُسلِمِينَ اقتِصَادِيَّاً واجتِمَاعِيَّاً وصِحِّيَّاً.

سادساً: الفِتنَةُ بَينَ المُسلِمِينَ تُفقِدُ المُجتَمَعَ عِزَّتَهُ, وتَجعَلُ المُجتَمَعَ يَتَسَوَّلُ الإحسَانَ من أَعدَاءِ الدِّينِ.

سابعاً: الفِتنَةُ بَينَ المُسلِمِينَ من أَهَمِّ عَوَامِلِ خَرَابِ المُجتَمَعِ, وتَجعَلُ مَقَادِيرَ البِلادِ الإسلامِيَّةِ في غَيرِ أَيدِيهِم.

اللَّهُمَّ بِعِلْمِكَ الغَيبَ, وقُدْرَتِكَ على الخَلْقِ, أَحيِنِي ما عَلِمتَ الحَيَاةَ خَيرَاً لِي, وتَوَفَّنِي إذا عَلِمتَ الوَفَاةَ خَيرَاً لِي, وأَسأَلُكَ خَشْيَتَكَ في الغَيبِ والشَّهَادَةِ, وكَلِمَةَ الإخلاصِ في الرِّضَا والغَضَبِ, وأَسأَلُكَ نَعِيمَاً لا يَنفَدُ, وقُرَّةَ عَينٍ لا تَنقَطِعُ, وأَسأَلُكَ الرِّضَا بالقَضَاءِ, وبَرْدَ العَيْشِ بَعدَ المَوتِ, ولَذَّةَ النَّظَرِ إلى وَجْهِكَ, والشَّوقَ إلى لِقَائِكَ, وأَعُوذُ بِكَ من ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ, وفِتنَةٍ مُضِلَّةٍ, اللَّهُمَّ زَيِّنَّا بالإيمَانِ, واجعَلنَا هُدَاةً مُهتَدِينَ. آمين.

     أخوكم المُدَانُ لَكُم أحمد النعسان

  يرجوكم دعوة صالحة

 

 
 
جديد الفتاوى
 
 
جديد الموقع
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT