23ـ آداب الصائم: الأدب الخامس: (تعجيل الفطور)  |  22ـ آداب الصائم: الأدب الرابع: اغتنام وقت السحر(3)  |  21ـ آداب الصائم: الأدب الرابع: اغتنام وقت السحر(2)  |  20ـ آداب الصائم: الأدب الرابع: اغتنام وقت السحر(1)  |  19ـ آداب الصائم: الأدب الثالث: (السَّحور)  |  18ـ آداب الصائم: الأدب الثاني: (النية)(2)  |  17ـ آداب الصائم: الأدب الثاني: (النية)(1)  |  91ـ كلمة شهر رمضان 1435هـ: شهر رمضان خصَّهُ الله تعالى بمزايا .  |  79ـ كلمة شهر رمضان1434هـ .  |  67ــ كلمة شهر رمضان1433هـ: برنامجك في شهر رمضان .  |  55ـ كلمة شهر رمضان 1432هـ: كيف نستقبل شهر رمضان؟ .  |  43ـ كلمة شهر رمضان1431هـ: هنيئاً لك أيها الصائم بعطاء الله تعالى لك .  |  31ـ كلمة شهر رمضان المبارك1430هـ: إني صائم .  |  19ـ كلمة شهر رمضان المبارك 1429هـ: يا صاحب القلب المجروح .  |  7ـ كلمة شهر رمضان1428هـ: يا باغي الخير أقبل, ويا باغي الشر أقصِر .  |  
 
 
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  346620411

 
 
الصفحة الرئيسية
 

بسم الله الرحمن الرحيم  

 لك في قلوبنا أسمى مقام

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فيا أيُّها الشَّهْرُ العَظِيمُ المُبَارَكُ, يَا شَهْرَ رَمَضَانَ, يَا شَهْرَ الصِّيَامِ والقِيَامِ وتِلاوَةِ القُرْآنِ, لَكَ في قُلُوبِنَا أَسْمَى مَقَامٍ, وأَعْلَى مَكَانٍ, كَيفَ لا, وقد أَكْرَمَكَ اللهُ وفَضَّلَكَ على الأَشْهُرِ كُلِّهَا؟

كَيفَ لا, وقد فَرَضَ اللهُ عَلَينَا صِيَامَكَ, وضَاعَفَ في إِجْلالِكَ وإِكْرَامِكَ, ونَزَّلَ فِيكَ كِتَابَهُ المُبِينَ ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضَاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾؟

كَيفَ لا, وقد جَعَلَكَ اللهُ حُجَّةً على النَّاسِ, فَمَن رَعَاكَ رَعَاهُ اللهُ تعالى, ومن ضَيَّعَكَ ضَيَّعَهُ اللهُ عزَّ وجلَّ؟

أَيُّهَا الشَّهْرُ العَظِيمُ المُبَارَكُ, السَّعِيدُ من وَقَى نَفْسَهُ وصَانَهَا من عُبُودِيَّةِ الشَّهَوَاتِ, السَّعِيدُ مَن صَامَ نَهَارَكَ وقَامَ لَيْلَكَ, السَّعِيدُ من جِئْتَ لَهُ يَوْمَ القِيَامَةِ شَاهِدَاً عَدْلاً عِنْدَ رَبِّكَ, فَأَكْرَمَهُ اللهُ تعالى بِشَهَادَتِكَ وَنَعَّمَهُ وجَعَلَهُ في عِلِّيِّينَ.

أَيُّهَا الشَّهْرُ العَظِيمُ المُبَارَكُ, الشَّقِيُّ مَن أَضَاعَكَ وأَضَاعَ نَفْسَهُ بالسُّقُوطِ في أَوْدِيَةِ الشَّهَوَاتِ المُظْلِمَةِ, فَأَفْطَرَ في نَهَارِكَ, وأَسَاءَ في لَيْلِكَ, فَجِئْتَ عَلَيهِ شَاهِدَاً عَدْلاً عِنْدَ رَبِّكَ, فَأَذَلَّهُ اللهُ تعالى وجَعَلَهُ من الخَاسِرِينَ.

أيُّها الإخوة الكرام: عَلَيَّ وعَلَيكُم بِتِلاوَةِ القُرْآنِ العَظِيمِ في هذا الشَّهْرِ العَظِيمِ, عَلَيَّ وعَلَيكُم بِتَدَبُّرِ القُرْآنِ العَظِيمِ, عَلَيَّ وعَلَيكُم بالعَمَلِ في أَحْكَامِ هذا القُرْآنِ العَظِيمِ, عَلَيَّ وعَلَيكُم بالتَّخَلُّقِ بِأَخْلاقِ القُرْآنِ العَظِيمِ, عَلَيَّ وعَلَيكُم بِتِلاوَةِ حُرُوفِهِ وإِقَامَةِ حُدُودِهِ قَبْلَ نِهَايَةِ الأَجَلِ.

فالسَّعِيدُ مَن مَاتَ وهوَ تَالٍ للقُرْآنِ العَظِيمِ, عَامِلٌ في أَحْكَامِهِ, وَوَاقِفٌ عِنْدَ حُدُودِهِ, ومُزَيِّنٌ ظَاهِرَهُ وبَاطِنَهُ بالقُرْآنِ العَظِيمِ.

السَّعِيدُ مَن سَارَ على نَهْجِ مَن قَالَتْ فِيهِ أُمُّنَا السَّيِّدَةُ عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنهُ: كَانَ خُلُقُهُ الْقُرْآنَ؛ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ.

اللَّهُمَّ أَكْرِمْنَا بذلكَ. آمين.

  أخوكم المُدَانُ لَكُم أحمد النعسان

                                            يرجوكم دعوة صالحة 

 

 
 
جديد الفتاوى
 
 
جديد الموقع
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT