477ـ خطبة الجمعة: الحب الحقيقي  |  قتل المرأة بدافع الشرف  |  111ـ كلمة شهر جمادى الأولى 1437: وهل خياركم إلا أولاد المشركين؟  |  28ـ من وصايا الصالحين: احفظ عني أربعاً وأربعاً  |  11ـ دروس رمضانية لعام 1436: وقولوا للناس حسناً  |  154ـ «رسالة ولد لوالده»  |  158ـ نريد أبناء بنائين  |  هل صحيح بأنه يوم القيامة يُنادى الإنسان باسمه واسم أمه للعرض والحساب على الله تعالى؟  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  353109700

 
 
الصفحة الرئيسية
 

.

 إلى كل عبد ظالم

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَيَا عَبدَ اللهِ:، يَا مَنْ لَمْ يَسْلَمِ المُسْلِمُونَ من لِسَانِكَ وَيَدِكَ، هَلْ فَكَّرْتَ قَبْلَ أَنْ تُطْلِقَ لِسَانَكَ وَيَدَكَ في الظُّلْمِ بِمَقَامَاتِ الحَشْرِ والجَزَاءِ والحِسَابِ يَوْمَ القِيَامَةِ؟

هَلْ تَعْلَمُ بِأَنَّ كُلَّ ظَالِمٍ سَوْفَ يَكُونُ مَعَ جِنْسِهِ، السَّارِقُ مَعَ السَّارِقِ، والقَاتِلُ مَعَ القَاتِلِ، والمُجْرِمُ مَعَ المُجْرِمِ، والمُرَابِي مَعَ المُرَابِي، والزَّانِي مَعَ الزَّانِي، والفَاسِقُ مَعَ الفَاسِقِ، ثمَّ يُسَاقُونَ جَمِيعَاً إلى نَارِ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ المَصِيرُ، قَالَ تعالى: ﴿احْـشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ * مِنْ دُونِ اللهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ * وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُولُونَ * مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ﴾؟

هَلْ تَعْلَمُ بِأَنَّ الظَّالِمَ خَائِبٌ خَاسِرٌ، وَأَنَّهُ سَوْفَ يُحْشَرُ يَوْمَ القِيَامَةِ وَقَدِ اسْوَدَّ وَجْهُهُ وَازْرَقَّ، قَالَ تعالى: ﴿يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْـمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقَاً * يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا عَشْرَاً * نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا يَوْمَاً * وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفَاً * فَيَذَرُهَا قَاعَاً صَفْصَفَاً * لَا تَرَى فِيهَا عِوَجَاً وَلَا أَمْتَاً * يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسَاً * يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلَاً * يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمَاً * وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمَاً﴾؟

هَلْ تَعْلَمُ بِأَنَّ الظَّالِمَ لا تَنْفَعُهُ مَعْذِرَتُهُ يَوْمَ القِيَامَةِ، قَالَ تعالى: ﴿يَوْمَ لَا يَنْفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ﴾؟ فَالمَعْذِرَةُ لا تَنْفَعُ، بَلِ اللَّعْنَةُ سَوْفَ تُصَبُّ عَلَيْهِ.

هَلْ تَعْلَمُ يَا عَبدَ اللهِ، بِأَنَّكَ إِذَا لَمْ تَلْقَ الجَزَاءَ في دَارِ الدُّنْيَا، فَإِنَّ أَمَامَكَ مَقَامَاً سَوْفَ تَقُومُ فِيهِ لِرَبِّ العَالَمِينَ، وَسَوْفَ تُبْصِرُ الخَبَرَ اليَقِينَ، وَسَوْفَ تَنْقَطِعُ بِكَ الأَسْبَابُ، وَتَلْقَى رَبَّ الأَرْبَابِ، وَسَوْفَ تُوَاجِهُ الحِسَابَ؟

وَأَخِيرَاً: هَلْ تَعْلَمُ يَا عَبدَ اللهِ، بِأَنَّ بَابَ التَّوْبَةِ مَفْتُوحٌ؟

فَهَلْ تَلِجُ بَابَ التَّوْبَةِ قَبْلَ أَنْ تَقَعَ رُوحُكَ في الغَرْغَرَةِ؟

وَهَلْ تَلِجُ بَابَ التَّوْبَةِ قَبْلَ حُضُورِ مَلائِكَةِ المَوْتِ؟

بَادِرْ للتَّوْبَةِ من ظُلْمِكَ قَبْلَ مَوْتِكَ، فَوَاللهِ أَنَا لَكَ نَاصِحٌ أَمِينٌ إِنْ شَاءَ اللهُ تعالى.

**        **      **

أخوكم:...   

أحمد شريف النعسان

يرجوكم دعوة صالحة

 
 
جديد الفتاوى
 
 
جديد الموقع
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT